قضايا آسيوية

بدعوة من الملك سلمان.. المارد الصيني يتحسس موقعه في الشرق الأوسط

من الرياض غانم المطيري

دعا  الملك سلمان الاسبوع الماضي بكين الى القيام بدور اكثر نشاطا في سياسة الشرق الاوسط وردا على  هذه الدعوة أكدت  وزارة الخارجية الصينية انها ستكون سعيدة بلعب دور الوساطة  بين الرياض وطهران.

موقع   long room الأمريكي  أورد في هذا السياق تقريرا ترجمته عنه الرياض بوست أكد فيه أنه وبعد أيام قليلة  فقط  من مغادرة الملك سلمان من الصين، ظهرت مؤشرات على تنامي الدور الصيني في الشرق الأوسط..

وتأتي هذه التطورات فى الوقت الذي اعترفت فيه  شركة التكنولوجيا الصينية ” زد تي ايه ” بانها مذنبة في انتهاك العقوبات الامريكية ضد ايران من خلال تزويد طهران  بالمعدات الامريكية الصنع  لبناء شبكات إتصالات.

مؤشرات تؤكد بأن الصين بدأت تقتحم “ميدان المعركة ”  في الشرق الأوسط  خصوصا وأنها تعد  ثاني اكبر مستهلك للنفط الخام في العالم في ظل تضاؤل  انتاجها المحلي وفي الوقت الذي تعد فيه  المملكة العربية السعودية وإيران وروسيا من بين أكبر خمسة منتجين للنفط في العالم و الحقيقة أن النفط هو البداية فقط.

ويبدو أن لدى  الصين خطة طموحة لتوسيع نفوذها العالمي من خلال  الشرق الأوسط الذي يعد أكبر  أكثر النقاط السياسية سخونة ، لذلك فإن مشاركة بكين الكبرى في هذه المنطقة  تعد جزءا من  خططها للتوسع عالميا ، خاصة إذا نجحت بكين في هذه المشاركة.

مصدر

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s